Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
         


أن تكون كلية التمريض جامعة بنها مركزاً للتميز والريادة بين كليات التمريض محلياً وإقليميا. المزيد

 


الإلتزام باعداد خريج على درجة عالية من الجودة قادر على تقديم الرعاية التمريضية الشاملة طبقا للمعايير القومية المرجعية. المزيد

 


تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي فى عمليات التعليم والتعلم فى مجال التمريض. المزيد


كلمة عميد الكلية

 

أ.د/ هويدا صادق عبدالحميد

بسم الله الرحمن الرحيم
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )
صدق الله العظيم
يطيب لي أن أتقدم إلى طلبة وطالبات كلية التمريض بأخلص التهاني وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، إننا ننتظر منكم الكثير
فمهنة التمريض من المهن المقدسة التي نقدرها لأنكم تؤدون دوراً بارزاً فى الإرتقاء بصحة الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله،
ونتمنى منكم تحقيق أمل الوصول إلى الإعتماد فى ظل القيادة الرائدة الحالية تمهيداً للمساهمة فى تنمية الوطن الحبيب مصر.
كل الأمنيات لكم جميعا بالتوفيق والنجاح لكم لتحقيق مستقبل واعد بإذن الله.

الأحد, 15 نيسان/أبريل 2018 09:02

أصدر توصياته وأرسل برقية تأييد للرئيس السيسي رسالة سلام جديدة في العام القادم من المؤتمر الدولي الثاني لكلية التربية الرياضية ببنها بعد إقراره سنوياً

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد الدكتور/ السيد يوسف القاضي - رئيس جامعة بنها علي أهميه حماية الشباب من الإنحراف وتشجيعه علي ممارسة الرياضة باعتبارها وقاية من الأمراض البدنية والنفسية والإجتماعية، وتحمي الشباب من الإنزلاق وراء الأفكار الهدامة وتجعل أوقات فراغه أوقاتاً نافعة.
وأضاف في الجلسة الختامية للمؤتمر الدولي الأول «الرياضة رسالة سلام» الذي نظمته كلية التربية الرياضية بالجامعة، أن الشعب المصري المحب للسلام نجح في إرساء دعائم مصر القوية المستقرة من خلال الوقوف خلف قواته المسلحة وأجهزة الشرطة والقيادة السياسية، وقدم العديد من التضحيات في مقدمتها دماء أبناءه الشباب من القوات المسلحة والشرطة.
وقال القاضي أنني سعيد بما دار في هذا المؤتمر الهام من مناقشات علمية جادة حول العلوم الرياضية وخروجه بالعديد من التوصيات التي تفيد المجتمع والبحث العلمي الرياضي وأساتذة وطلاب كليات التربية الرياضية في مصر والعالم العربي.
وأستجاب القاضي لإحدي توصيات المؤتمر التي طالبت بتنظيمه بشكل سنوي، وجاءت الإستجابة من القاضي بما طالب به المشاركين في أعمال المؤتمر وكلية التربية الرياضية، بالبدء من الأن في الإعداد للمؤتمر القادم، علي أن يقام كل عام في مدينة مصرية جديدة ليتعرف العالم عليها ويتلقي منها رسالة جديدة للسلام.
وقد أعلن الدكتور/ حسين دري أباظة - عميد كلية التربية الرياضية بجامعة بنها ورئيس المؤتمر التوصيات التي جاء فيها ضرورة اعتبار النشاط البدني والرياضي أحد وجوه الأمن القومي المصري والأمن القومي لدول العالم، وكذلك قيام كليات التربية الرياضية بإعداد برامج دراسية جديدة في مقدمتها الهندسة والصحة الرياضية والرياضة لمتحدي الإعاقه وبرنامج للسياحه الرياضيه وأخر للإعلام الرياضي.
كما أوصي المؤتمر بالعمل علي ضرورة تأهيل طلاب كليات التربية الرياضيه للمشاركه في تنظيم وإعداد مؤتمر شباب العالم الذي تقيمه مصر سنوياً، مع العمل علي تأكيد إنتماء الشباب المصري الذي ظهر خلال الإنتخابات الرئاسية الماضية من خلال إدماج الشباب في المجتمع والإعتماد علي حيويته في التصدي للمشكلات والمساهمة في حلها، مع قيام شباب كليات التربية الرياضيه بتوعية زملائهم في بقية كليات الجامعة بخطورة الأفكار المتطرفة والمشاركة في التصدي لها.
كما أكد المؤتمر علي ضرورة الإهتمام بممارسة الرياضة في مختلف المراحل الدراسية بإعتبارها أساسية في بناء الشباب مع توفير الإمكانيات التي تساعد علي انتظام ممارسة الرياضة.
كما طالب المؤتمر بإيجاد أماكن خاصة لممارسة الرياضة في المدن الجديدة وأن تأتي ضمن تخطيطها العمراني مع إلزام شركات التطوير العمراني بوجود أماكن لممارسة الرياضه في سكانها.
وأوصي المؤتمر بضرورة توفير الإمكانيات العلمية وتطوير المعامل وإمدادها بالوسائل التكنولوجية الحديثة واستيعاب الجديد في العلوم الرياضية في العالم حتي تتطور الممارسة الرياضية في مصر إلي المستويات العالمية، مع زيادة إعداد المبعوثين إلي الجامعات العالمية الشهيرة في مجال العلوم الرياضية.
وأصي المؤتمر بالإهتمام بالبحث العلمي المشترك في التخصصات البينية وفقاً لما جاء في الإستراتيجية القومية للعلوم والتكنولوجيا للتنمية المستدامة 2030م، والتوسع في إنشاء كليات التربية الرياضية للبنات.
وفي نهاية المؤتمر بعث المشاركين ببرقية تأييد للرئيس/ عبدالفتاح السيسي مؤكدين وقوفهم والشعب المصري خلفه والتصدي لكافة المؤامرات والأخطار التي تحيط بمصر والوطن العربي.

قراءة 46 مرات