Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
         


أن تكون كلية التمريض جامعة بنها مركزاً للتميز والريادة بين كليات التمريض محلياً وإقليميا. المزيد

 


الإلتزام باعداد خريج على درجة عالية من الجودة قادر على تقديم الرعاية التمريضية الشاملة طبقا للمعايير القومية المرجعية. المزيد

 


تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي فى عمليات التعليم والتعلم فى مجال التمريض. المزيد


كلمة عميد الكلية

 

أ.د/ هويدا صادق عبدالحميد

بسم الله الرحمن الرحيم
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )
صدق الله العظيم
يطيب لي أن أتقدم إلى طلبة وطالبات كلية التمريض بأخلص التهاني وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، إننا ننتظر منكم الكثير
فمهنة التمريض من المهن المقدسة التي نقدرها لأنكم تؤدون دوراً بارزاً فى الإرتقاء بصحة الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله،
ونتمنى منكم تحقيق أمل الوصول إلى الإعتماد فى ظل القيادة الرائدة الحالية تمهيداً للمساهمة فى تنمية الوطن الحبيب مصر.
كل الأمنيات لكم جميعا بالتوفيق والنجاح لكم لتحقيق مستقبل واعد بإذن الله.

الخميس, 05 تموز/يوليو 2018 08:55

القاضى : يؤكد على ضرورة إستكمال الهياكل الأكاديمية بكليات جامعة بنها

كتبه
قيم الموضوع
(0 أصوات)

أكد الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها على ضرورة استكمال الهياكل الأكاديمية بكليات الجامعة ومراجعة إحتياجات الأقسام العلمية وفقاً للمعايير التي حددتها هيئة الجودة والإعتماد وفي مقدمتها نسبة عدد أعضاء هيئة التدريس إلي عدد الطلاب.
وطالب القاضى من عمداء الكليات موافاة ادارة الجامعة بالهياكل الأكاديمية مع التركيز على الأماكن الشاغرة والتى تحتاج استكمال حتى تعمل إدارة الجامعة على مساعدة الكليات في استكمال هياكلها الأكاديمية.
جاء ذلك خلال اجتماع مجلس الجامعة والذى عقد مساء أمس برئاسة الدكتور/ القاضى وحضور نواب رئيس الجامعة وعمداء الكليات.
وقال الدكتور/ القاضى أنه فور إنتهاء الكليات من تحديد إحتياجاتها والنقص في أعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم سيتم عمل الإعلان اللازم لإستكمال هياكلها الأكاديمية باعتبارها مطلباً أساسياً لضمان جودة العملية التعليمية والبحث العلمي في أي جامعة.
وأكد القاضي أن جامعة بنها حريصة على أن يتم استكمال النقص في الهياكل الأكاديمية في الكليات وذلك لتقديم خدمة تعليمية ذات جودة عاليه تحقق رضا طلابها وتقدم خريجاً قادراً على مواكبة متطلبات سوق العمل سواء كان داخلياً أو خارجياً.

قراءة 33 مرات