Arrow
Arrow
Slider
الرؤية       الرسالة       الأهداف
         

أن تكون كلية التمريض جامعة بنها مركزاً للتميز والريادة بين كليات التمريض محلياً وإقليميا. المزيد

 

الإلتزام باعداد خريج على درجة عالية من الجودة قادر على تقديم الرعاية التمريضية الشاملة طبقا للمعايير القومية المرجعية فى مختلف المؤسسات الصحية و ملبياً لإحتياجات سوق العمل و قادراً على المشاركة المجتمعية و لإجراء البحوث العلمية الموجهة لخدمة الفرد والأسرة والمجتمع و البيئة المحيطة المزيد

 

تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي فى عمليات التعليم والتعلم فى مجال التمريض. المزيد


كلمة عميد الكلية

 

أ.د/ هويدا صادق عبدالحميد

بسم الله الرحمن الرحيم
( وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون )
صدق الله العظيم
يطيب لي أن أتقدم إلى طلبة وطالبات كلية التمريض بأخلص التهاني وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، إننا ننتظر منكم الكثير
فمهنة التمريض من المهن المقدسة التي نقدرها لأنكم تؤدون دوراً بارزاً فى الإرتقاء بصحة الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله،
ونتمنى منكم تحقيق أمل الوصول إلى الإعتماد فى ظل القيادة الرائدة الحالية تمهيداً للمساهمة فى تنمية الوطن الحبيب مصر.
كل الأمنيات لكم جميعا بالتوفيق والنجاح لكم لتحقيق مستقبل واعد بإذن الله.

أكدت جامعة بنها أن استمرار تضحيات أبنائنا من شهداء القوات المسلحة الباسلة والشرطة كل يوم والتى آخرها استشهاد واصابة 26 من أبناء قواتنا المسلحة فى رفح يوم الجمعة الماضي وكذلك استشهاد أحد الضباط من أبناء جهاز الأمن الوطنى وهو خارج من بيته إلى بيت من بيوت الله لأداء صلاة الجمعة وإصابة مجند من الإدارة العامة للمرور ومواطن تصادف وجودهم أثناء إعتداء الإرهابيين الغاشم والجبان على نقطة ارتكاز أمنى على محور أكتوبر لن يرهب جموع المصريين ولن يتراجع معه إصرار المصريين على المضى قدماً فى الحفاظ على وطنهم وإعادة بناءه على أسس العدل والحق والسلام.
وأكدت الجامعة فى بيان على أن الإرهاب الغاشم والجبان لن يزيد المصريين إلا عزيمة وإصرار على أن تستمر الحياة على أرض مصر بما يحقق الأمن والاستقرار لأبنائها. 
وأكدت الجامعة مجدداً رئيساً ونواباً وعمداء ووكلاء وعاملين وطلاباً على وقوفها صفاً واحداً فى مواجهة الإرهاب والإرهابيين، كما أكدت الجامعة على ثقتها فى أبناء مصر من رجال القوات المسلحة والشرطة وفى قدرتهم على دحر وهزيمة الإرهاب والإرهابيين، كما توقن الجامعة أن مصر قيادة وشعباً تقود معركة شرسة مع الإرهاب وتواجه حرباً ضروساً من الخارج والداخل إلا أن مصر وأبنائها قادرين بفضل الله وتكاتفهم على التصدى لكل المؤامرات التى تحاك لها. 
ومن جانبه أكد الدكتور السيد القاضى رئيس الجامعة على أن إرادة الحياة لدى المصريين سوف تنتصر على كل قوى الشر والعدوان التى تسعى إلى هدم الوطن بكل ما أوتيت من قوة. 
وقال القاضى أن استمرار مواكب الشهداء كل يوم يزيد المصريين إصراراً على الحياة ويزيدهم قدرة على الثبات فى مواجهة المؤامرات ويزيد رغبتهم فى الوقوف كالبنيان المرصوص خلف القيادة السياسية وخلف الدولة لتحقيق مزيداً من الامن والاستقرار ومواجهة كافة المشكلات التى نعانى منها جميعاً نتيجة الظروف التى يشهدها الوطن منذ سنوات "رحم الله أبنائنا من الشهداء وأيدنا بنصر من عنده إنه على كل شيء قدير". 

نشر في آخر الأخبار

في بداية إجتماع مجلس جامعة بنها بعد عصر يوم الخميس وجه الدكتور/ السيد القاضي - رئيس الجامعة الشكر لجميع كليات الجامعة ولعمداء الكليات وأساتذة الجامعة والعاملين بالجامعة ولجموع الطلاب علي وقفتهم الحاشده ضد الإرهاب والتطرف والتي حققت نجاحاً فاق كل التصورات.
وقال القاضي: أن الوقفات التي تمت كانت تحمل عدة رسائل في مقدمتها تقديم الشكر لقواتنا المسلحة وللشرطة لما يقدمانه من تضحيات في سبيل الحفاظ علي أمن وإستقرار الوطن والوقوف خلف القيادة السياسية في كل ما تقدمه للوطن من إنجازات فاقت توقعات أكثر المتفائلين، وتمثل رصيداً جديداً لثروة المصريين ولمستقبل الأجيال القادمة من الشباب الذي يقود المستقبل بفكره وجهده وعرقه. 

نشر في آخر الأخبار

نظمت جامعة بنها اليوم الأحد 16 وقفه للتنديد بالارهاب والتطرف، حيث اقيمت 16 وقفه في كليات الجامعه ومبني ادارة الجامعه، بحضور الدكتور/ السيد القاضي - رئيس الجامعه، والدكتور/ هشام أبوالعينين - نائب رئيس الجامعه لشئون الدراسات العليا والبحوث وقيادات الجامعه والعاملين بها، ثم انتقل رئيس الجامعه لمشاركة الطلاب في وقفتهم بمجمع الكليات. 
وأكد رئيس جامعة بنها في كلمته، علي ضرورة تكاتف وترابط الطلاب وأعضاء هيئة التدريس وجميع العاملين بجامعة بنها ليعلنوا للدنيا كلها رفض الجامعة ورفض مصر كلها للإرهاب والتطرف 
وشدد القاضي على وحدة الصف واننا كمصريين لم ولن نعرف الفرقة والاختلاف أبدا على الرغم من كل المحاولات الدنيئة والمتكررة للعبث بأمن واستقرار الوطن، تلك المحاولات التى قامت وتقوم بها العناصر الإرهابية المتطرفة التى جندوها بكل امكانياتهم لتنفيذ المخطط الخسيس والذى زاد سعارهم بعد النجاحات المتواصله التى حققتها قواتنا المسلحة المصرية الوطنيه الشريفه والعظيمة، وقوات الشرطة الباسلة التى بذلت ولازالت كل غالى ونفيس لتطهير أرض مصر الطاهرة الشريفة من دنس الأشرار واذنابهم. 
وقال القاضي: ان لقواتنا المسلحه الباسله والشرطة اللذين نجحوا فى دحر العناصر الارهابيه وشراذم الشر والعدوان تحية التقدير والعرفان. 
ووجه رئيس جامعة بنها التحيه لشهدائنا الابرار ولابطالنا البواسل ولكل نقطه عرق ولكل يد تبنى وتعمر ولكل قطرة دم سالت فى سبيل أن ينعم الوطن وأبنائه بالامن والاستقرار. 
وأضاف القاضي ان اليوم نقف سويا لنؤكد للدنيا كلها انه لن يستطيع احد كائنا من كان النيل من وحدتنا واصطفافنا جميعا خلف قيادتنا الحكيمة التي ندعمها بكل ما اوتينا من قوة. 
وقال: اننى على قناعه تامه أنه كلما زادت حدة الأزمات المصطنعة زادت قناعتنا وايماننا بعظمة هذا الوطن وقيمته وقدرته على العبور إلى مستقبل اكثر رحابه واشراقا، وكلما كانت مصر عصيه على الانكسار كلما زادت محاولات كسرها وزعزعة أمنها واستقرارها شراسه وارهابا 
وأكد القاضي أنه وجب علينا جميعا ان نعى حجم التحديات التي تواجهنا وحجم المؤامرات التى تحاك لهذا الوطن وان نصطف جميعا فى لحمه واحدة لنعلنها صريحه مدويه (لا للارهاب لا للتطرف لا للفتنه الطائفيه) لا والف لا للتخريب والتدمير نعم لوحدتنا الوطنيه نعم وألف نعم للبناء والتعمير. 
وقال رئيس الجامعه للطلاب: انتم المستقبل وصناعه فتعلموا الدرس واستوعبوه جيدا وسطروا بحبكم وانتمائكم وبفكركم وعرقكم لوطنكم تاريخ عز ومجد يليق بكم وبمكانه وعراقه وشموخ بلدكم، اصطفوا جميعا مصريين مؤمنين عابدين موحدين لتكونوا مستعدين دائما لنصرة هذا الوطن الغالى، انتم الغد وقادة الوطن فكونوا جميعا يدا واحدة خلف قيادتنا السياسيه وخلف جيش بلادكم الوطنى المخلص لتعبر مصر بكم ولكم الى بر الامان 
وقدم القاضي خالص التعازى في كل شهيد هو عند ربه يحيا، للام الثكلى والزوجه المترمله ولاب فقد ابنه ولابن فقد ابيه ولكل من قدم اعز ما يملك فداء للوطن 
وقال: اعزى مصر كلها فأنا وانتم على يقين بأن الغد اكثر إشراقا وان مصر تقهر ولا تقهر مصر المنتصرة دائما على قوى الشر والعدوان ستقهر الإرهاب وتقتلعه من جذورة وستدحر شراذم الارهابيين الجبناء، وتحيا مصر تحيا مصر تحيا مصر. 

نشر في آخر الأخبار
الأحد, 23 نيسان/أبريل 2017 11:39

وقفة وطنية ضد الارهاب

قامت كلية التمريض جامعة بنها اليوم الاحد الموافق 23/4/2017 ممثلة فى سيادة العميد أ.د/ هويدا صادق عبد الحميد والسادة الوكلاء ورؤساء الاقسام العلمية و أ.د/ منال حامد منسق الكلية للمعهد الفنى للتمريض ومدير الكلية والسادة الاداريين لكل من كلية التمريض والمعهد الفنى للتمريض والطلاب بجميع الفرق الدراسية من الكلية والمعهد الفنى بعمل وقفة وطنية وتنديدية ضد العنف والارهاب وقتل الابرياء تضامنا مع القيادة السياسية وذلك تحتد رعاية أ.د/ السيد القاضى وحفظ الله مصر بابنائها المخلصين وكلمة عميد الكلية موضحة بالمرفق :

نشر في آخر الأخبار

قرر مجلس جامعة بنها فى إجتماعه الطارئ على المبادرة التى أطلقها الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس الجامعة بعمل وقفة ضد التطرف والإرهاب فى كل كليات الجامعة الخمس عشرة على أن تضم الوقفة عميد ووكلاء الكلية وأعضاء هيئة التدريس والعاملين بالكلية والطلاب.
تهدف الوقفات التى ستتم فى توقيت واحد الى إعلان رفض أبناء جامعة بنها لكل أشكال العنف والإرهاب وإراقة دماء الأبرياء على أيدى ارهابيين لايراعون حرمة دم أو دين.
كما تهدف الوقفات الى إعلان تكاتف وتلاحم الشعب المصرى بجميع فئاته والتأكيد على وقوف الشعب المصرى خلف قيادته السياسية وتأييد كل ما يتم إتخاذه من إجراءات لمكافحة التطرف والارهاب بكافة صوره وأشكاله هذا ما أكده الدكتور/ السيد القاضى - رئيس الجامعة والذى أعرب عن إمتنانه لأبناء جامعة بنها وإستجابتهم الفورية لتنفيذ الإقتراح بما يدل على عمق إنتمائهم لوطنهم وحرصهم على أمنه وإستقراره ودعمهم غير المحدود لقيادته السياسية. 

نشر في آخر الأخبار

أكد الدكتور/ السيد القاضى - رئيس جامعة بنها علي ضرورة مواجهة الإرهاب بالعمل والأداء والتكاتف والوقوف صفاً واحداً خلف القيادة السياسية، مشدداً أن مصر تمر بخطر يمس كل مواطن مصري، هذا الخطر قادم من أيادي غدر وعقول فاسدة يجب أن نواجههم بالترابط والعمل الجاد.
كان ذلك أثناء حضوره « يوم الخير» لتكريم الأطفال الأيتام والتى تنظمها الجامعة، بمشاركه عمداء الكليات وأمين الجامعة وأعضاء هيئة التدريس والطلاب، برعايه اللواء/ محمود عشماوى - محافظ القليوبية والتي تم خلالها تكريم 140 من الأطفال الأيتام من نسيج المجتمع المصري وتوجه بكلمته لأهمية الوحدة الوطنية في ظل الظروف الحالية لمواجهة الإرهاب الأسود. وأضاف رئيس جامعة بنها أن هناك قوي شر تتخذ سلوك لايمت للسلوك البشري القويم بشيء فقد فقدوا صوابهم، فلا حرمة لمسجد ولا كنيسة يريدون زرع الخوف في قلوب المصريين، ولكن بتواجدنا اليوم نوجه لهم رسالة بأن الضحكة لن تموت علي وجوه الأطفال والشعب المصري، وسيظل المصريين دائماً بقوتهم وتلاحمهم وحبهم للحياة، مؤكداً أن مصر ستتخلص من الإرهاب من خلال المواجهة والوقوف بالمرصاد لهؤلاء الإرهابيون ومنعهم من أي عمل غاشم. وقال القاضي أن علي الجميع مسئوليات فاذا وجدنا أحد يحيد عن الطريق الصواب يجب أن نقومه ونرشده ونظل بجانبه حتي يعود إلي صوابه ويلتحم بجموع أبناء الوطن، مشدداً علي ضرورة أن نعود جميعاً إلي قيمنا العريقة التي يشتهر بها المصريين من روح الحب والتسامح. 

نشر في آخر الأخبار
تلقت جامعة بنها رئيساً ونواباً للرئيس وعمداءً وأعضاء هيئة التدريس والهيئة المعاونة والعاملين والطلاب، نبأ الحادثين الإرهابيين الغاشمين اللذين وقعا اليوم في كنيسة مارجرجس بطنطا وأعقبه في كنيسة ماري مرقس بميدان محطة الرمل بالإسكندرية والذي راح ضحيتهما العديد من الشهداء والمصابين من أبناء الشعب المصري، هذه الحوادث الجبانة والخسيسة والذي قاما بهما من لا يعرفون معني الإنسانية والقيم الدينية والتسامح، والذين لن يؤثروا مهما حاولوا ومهما أشتدت ضرباتهم اليائسة في وحدة الشعب المصري وتلاحمه، لأن المصريين كما قالت الأديان السماوية جميعاً في رباط إلي يوم الدين. وتؤكد جامعة بنها علي أهمية تلاحم المصريين في مثل هذه الأوقات التي يسعي فيها أعداء الله والوطن أن يقللوا من قدرة المصريين علي التوحد والتضامن والتكافل والعيش في سلام علي هذه الأرض التي أشرقت نور الحضارة فيها علي العالم والتي سوف تظل بإذن الله نبعاً للحب والخير والسلام. وتؤكد الجامعة أن الإرهاب لا يهزم وطناً يملك قدرة بأبنائه علي صنع المستقبل وعلي الحفاظ علي أديانه وقيمه ومثله العليا، كما تؤكد الجامعة أن هذه الحوادث اليائسة والأفعال الإجرامية تزيد من وحدة الشعب المصري وترابطه ووقوفه خلف قيادته السياسية وحكومته، وأن هذا الشعب في مثل هذه المواقف المصيرية يعلي مصلحة الوطن علي مصالحه الخاصة، وهذا الشعب الأبي الأصيل هو دائماً من يحفظ أمن وسلامة الوطن بعقول وعرق ودماء أبناءه من المصريين ولا فرق بين مصري ومصري إلا بقدر انتماءه لوطنه، رحم الله شهداء طنطا والإسكندرية الذين سقطوا اليوم وكل شهداء الوطن من أبناء قواتنا المسلحه الوطنية الشريفة والشرطة المصرية التي قدمت شهيداً جديداً في مواكب الشهداء الذين يسقطون كل يوم دفاعاً عن وطنهم وأبناءه، مع دعائنا بسرعة وتمام الشفاء لابنائنا المصريين من المصابين.
نشر في آخر الأخبار