أكد الدكتور/ محمد النشار وزير التعليم العالى الأسبق ان الجامعات المصرية وشبابها بخير موجها الشكر لجامعة بنها برئاسة الدكتور السيد يوسف القاضى رئيس الجامعة علي إقامة منتدي الحوار الأول للجامعات المصرية «نحو تعليم أفضل» لمناقشة تطوير التعليم في مصر وقال: أشكر جامعة بنها علي فكرة ورعاية وتنظيم هذا المنتدي والذي يعد تواصل فعلي بين اعضاء هيئة التدريس والطلاب والمجتمع المدني. 
وأكد النشار خلال مشاركته ختام اعمال المنتدى ان منتدى الجامعات ببنها تتضمن تنظيم مجموعات وورش عمل شارك فيها جميع طلاب الجامعات المصرية «الحكومية والخاصة» وتلاحظ من خلال رؤية ومتابعة المشرفين على المنتدى ان جميع الطلاب متفقين على رؤية ورسالة واحدة مما يؤكد للجميع ان شباب الجامعات مترابط على هدف واحد هو حماية مصر. 
واكد وزير التعليم العالى الأسبق ان مصر دولة لها كبيرة لها مكاناتها ولابد من تكاتف الجميع للحفاظ عليها وتوجيه البحث العلمى لخدمة الاهداف القومية لمصر مطالبا بدعم القائمين على المنظومة التعليمية فى مصر خاصة فى ظل الظروف الراهنة.
كما طالب النشار بضرورة التفرغ والاستفادة من مخرجات التعليم والبحوث العلمية للارتقاء بالوطن وخدمة قضاياه قائلا «ليس من المعقول ان نعمل لحل مشاكل شعوب اخرى والارتقاء بها»
من جانبه اكد الدكتور/ السيد يوسف القاضي - علي إعجابه الشديد بالحراك الدائر في ورش عمل المنتدي مما سيؤدى الي الخروج بتوصيات قوية هادفة تمثل الواقع المصري مشيرا الى ان المنتدى ناقش أربعة محاور رئيسية هم أعضاء هيئة التدريس والمعاونين لهم والطلاب بالاضافة مؤسسات المجتمع المدني بكل أطيافه.
واشار القاضى إلى أن مصر تحتاج الي الترابط والعمل الجاد سواء في القطاع الحكومي أو الخاص مؤكدا علي ضرورة تحديث قوانين العمل طبقًا لمعدل كفاءة الاداء والانتاج، فمصر لا تحتاج الي العامل الذي ياخذ مرتبه بدون عمل.
يذكر ان الجلسة الافتتاحية لمنتدي تطوير التعليم بمصر والذي نظمته جامعة بنها كانت بحضور الدكتور/ خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي، والدكتور/ السيد القاضى - رئيس الجامعة، واللواء/ محمود عشماوي - محافظ القليوبية، والدكتور/ عمرو عزت سلامه - وزير التعليم العالي الاسبق، والدكتوره/ يوهانسن عيد - رئيس الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد، والدكتوره/ منال شاهين - مدير قطاع برامج صندوق تحيا مصر، والدكتور/ هاني النقراشي - مستشار رئيس الجمهوريه وعدد كبير من رؤساء الجامعات المصرية. 

نشر في آخر الأخبار

وجه الدكتور/ محمد النشار- وزير التعليم الأسبق، الشكر لجامعة بنها علي إقامة منتدي الحوار الأول للجامعات المصرية «نحو تعليم أفضل» لمناقشة تطوير التعليم في مصر، وقال: أشكر جامعة بنها علي فكرة ورعاية وتنظيم هذا المنتدي والذي يعد تواصل فعلي بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب والمجتمع المدني.
وأضاف النشار أن جامعة بنها تسعي لتحقيق مستقبل أفضل لأبناء الشعب المصري، جاء ذلك خلال حضوره حفل ختام منتدي تطوير التعليم بجامعة بنها والذي شهد عرض للتوصيات التي توصل إليها كل من أعضاء هيئة التدريس والمعاونين لهم والطلاب ومؤسسات المجتمع المدني، لتطوير التعليم في مصر، كما شهد الحفل عرض موسيقي متنوع من طلاب جامعة بنها، وتم تكريم كل المشاركين في المنتدي. وطالب الوزير الأسبق المجلس الأعلي للجامعات بتبني هذا المنتدي بشكل سنوي بجامعة بنها. 

نشر في آخر الأخبار

أشاد المجلس الاعلي للجامعات بمنتدي الحوار الأول للجامعات المصرية « نحو تعليم أفضل» لمناقشة تطوير التعليم في مصر، والذي نظمته جامعة بنها في الفترة ما بين 22-25 من الشهر الجاري، كما أشاد المجلس برئاسة وزير التعليم العالي والبحث العلمي بتنظيم المنتدي والقائمين عليه وبمن شاركوا فيه، جاء ذلك في كلمة الدكتور/ السيد القاضي - رئيس جامعة بنها، خلال الحفل الختامي للمنتدي، حيث حضر رئيس جامعة بنها صباح اليوم جلسة المجلس الأعلي للجامعات، ثم توجه إلي حفل ختام منتدي تطوير التعليم. 
ووعد رئيس جامعة بنها المشاركين خلال الحفل الختامي للمنتدي والذي حضره الدكتور/ محمد النشار- وزير التعليم الأسبق، بإقامة هذا المنتدي كل عام وفي نفس الموعد بجامعة بنها. ووجه القاضي الشكر لوزير التعليم العالي ومحافظ القليوبية لرعايتهم هذا المنتدي، كما وجه الشكر لكل من شارك في المنتدي، وللهيئة المنظمة له. الجدير بالذكر أن حفل ختام منتدي تطوير التعليم بجامعة بنها قد شهد عرض للتوصيات التي توصل اليها كل من أعضاء هيئة التدريس والمعاونين لهم والطلاب ومؤسسات المجتمع المدني، لتطوير التعليم في مصر، كما شهد الحفل عرض موسيقي متنوع من طلاب جامعة بنها، وتم تكريم كل المشاركين في المنتدي.

نشر في آخر الأخبار

أكد الدكتور/ السيد القاضي - رئيس جامعة بنها علي أهمية إحترام رأي الأغلبية وإن لم يوافق الرأي الشخصي والعمل الجماعي وعدم شق الصف، كان ذلك خلال مشاركته في ورش العمل المستمرة لأعضاء هيئة التدريس والمعاونين والطلاب ومؤسسات المجتمع المدني، ضمن فعاليات منتدي الحوار الأول للجامعات المصرية «الحكومية والخاصة» لمناقشة تطوير التعليم في مصر، والذي تنظمه جامعة بنها في الفترة ما بين 22-25 من الشهر الجاري، للخروج بتوصيات ورؤية شاملة، تمهيداً لعرضها علي وزير التعليم العالي والبحث العلمي.
وقال رئيس جامعة بنها إنه يجب إنشاء مركز لبراءات الإختراع بكل كلية، والعمل علي بيعها وتوصيلها للشركات والمصانع للإستفادة منها وتطبيقها علي أرض الواقع، موضحاً أن هذا سوف يعمل علي إعادة توجيه أبحاثنا لتكون هادفه وتعمل علي حل مشاكل المجتمع المصري. وأكد القاضي علي إعجابه الشديد بالحراك الدائر في ورش عمل المنتدي، ما سيؤدى إلي الخروج بتوصيات قوية هادفة تمثل الواقع المصري. فيما طالب المشاركين من الجامعات المختلفة الحكومية والخاصة في منتدي جامعة بنها لتطوير التعليم المصري، بالحصول علي نسخة من توصيات المنتدي لعرضها علي زملائهم في جامعاتهم، ووجهوا الشكر لجامعة بنها ولرئيسها الدكتور/ السيد القاضي لتنظيمه هذا المنتدي الفعلي ولحسن الإستقبال والضيافة، كما وجه طلاب الجامعات المشاركة الشكر خاصة للمسؤلين عن محور الطلاب ومنهم الدكتور / ابراهيم فودة - عميد تربية بنها والدكتور/ رمضان محمد - عميد نوعية بنها. 

نشر في آخر الأخبار

افتتح الدكتور/ خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي صباح اليوم الخميس فعاليات منتدى الحوار الأول للجامعات المصرية الحكومية والخاصة لمناقشة تطوير التعليم في مصر تحت شعار «نحو تعليم أفضل» والذي تنظمه جامعة بنها خلال الفترة من 22 حتى 25 فبراير الجاري بحضور ورعاية الدكتور/السيد يوسف القاضي - رئيس جامعة بنها و السيد اللواء /محمود عبد الرحمن عشماوي - محافـــظ القليوبية، والدكتور/ طارق شوقي - وزير التربية والتعليم وعدد من السادة رؤساء الجامعات ونوابهم وعمداء الكليات، وممثلي اللجان النيابية واللجان المتخصصة برئاسة الجمهورية، والسادة أعضاء هيئة التدريس بالجامعات والباحثين والطلاب وممثلي المجتمع المدني.
وأكد الوزير على أن هذا المنتدى يمثل مناسبة طيبة ليس فقط لتبادل الخبرات والتجارب والرؤى بين جامعات مصر للوصول إلى ما تصبو إليه بلادنا من تحديث وتطوير في هذا الملف المهم.. وإنما أيضًا تحقيق مزيد من التوطيد لأواصر الصداقة بينها.. والتعرف بشكل أكثر وضوحًا على آليات التفكير والعرض لدى قطاعات أوسع من زملائنا وأبنائنا من منسوبي الجامعات المصرية.
وأضاف الدكتور/عبد الغفار أن هذا المنتدى يأتي امتدادًا لحالة العصف الذهني التي أطلقها السيد الرئيس/ عبد الفتاح السيسي – رئيس الجمهورية في ختام المؤتمر الوطني الأول للشباب بمدينة شرم الشيخ في أكتوبر 2016.. حين دعا سيادته إلى تنظيم حوار وطني لإصلاح وتطوير التعليم، ينتهي بورقة وطنية للتطوير خارج المسارات التقليدية، وهو ما استجابت له كافة المؤسسات والجهات الفاعلة في مجال التعليم والبحوث في مصر، بداية من وزارتي التعليم العالي والتربية والتعليم والتعليم الفني، اللتين نظمت كل منهما جلسة حوار مجتمعي، تم خلالها تقديم عدد من الرؤى ووجهات النظر، ثم أعقب الجلستين مجموعة من الفعاليات واللقاءات العلمية، فضلاً عن عشرات بل مئات من المقترحات التي تقدم بها أساتذة وخبراء، مثلت إضافة حقيقية إلى جهود التطوير المؤسسية التي تقوم بها الدولة.
وأوضح الوزير أن الغاية من إنعقاد هذا المنتدى الهام هو الوصول إلى التعليم الأفضل، وهو الأمر الذي يتطلب تضافر جهودنا جميعا لتحقيق تلك الغاية، وذلك من خلال الاستعانة بتجارب الدول الأخرى التي تمتلك خبرات وتجارب ناجحة في مجال التعليم والبحث العلمي والاستفادة منها.
وأكد الدكتور/ عبد الغفار على ضرورة إيجاد تسلسل طبيعي للمسارات التعليمية من مرحلة الطفولة يعتمد بشكل أكبر على الإكتشاف المبكر لمهارات ومواهب أبنائنا الطلاب، والعمل على صقلها وتوجيهها عبر السنوات، وصولاً إلى مرحلة التعليم الجامعي، داعياً سيادته إلى أهمية تأهيل وتدريب العنصر البشري، سواء عضو هيئة التدريس ليكون باستمرار في وضع اجتماعي وأكاديمي يناسب الرسالة النبيلة المنوطة به أو الطالب والخريج؛ ليكون أكثر استعدادًا للانخراط في سوق العمل والتنافس مع نظرائه من خريجي المنظومات الإقليمية.
كما طالب الوزير بضرورة توجيه نواتج البحوث العلمية وتطبيقاتها بما يتواكب مع الاحتياجات الحقيقية للدولة والمجتمع، وبحيث تكون هناك آلية واضحة لتحويل مخرجات البحث العلمي إلى نواتج تطبيقية تدعم قطاعات الإنتاج والصناعة والخدمات، مؤكدا سيادته على أهمية الاهتمام بالتعليم الفني والمهني باعتباره عصب الحياة الحديثة في أغلب المجتمعات المتقدمة والعنصر الأكثر احتياجًا إلى جهود التطوير بالنظر إلى دوره وتأثيره المأمول في حياتنا.
وفي ختام كلمته دعا الدكتور/عبد الغفار إلى أن تكون الأطر التشريعية التي تسير عليها حياتنا الأكاديمية والبحثية دائمًا معبرة عن مصالح كافة الفئات المنتمية لهذه الحياة، ومترجمة لآمالهم وطموحاتهم، ومنظمة لجهودهم؛ لتكون في مجموعها إضافة حقيقية لحياة الدولة والمجتمع، مطالباً بضرورة المراجعة المستمرة والدائمة لكل الخطط والبرامج التي نقوم بتنفيذها لتطوير منظومة التعليم والبحوث في بلادنا، بما يكفل إدراج كل التطورات الطارئة محليًا ودوليًا في هذا المجال، ويضمن أن نكون دائمًا داخل دائرة العصر الذي نعيشه.
الجدير بالذكر أن منتدى الحوار الأول للجامعات المصرية الحكومية والخاصة لمناقشة تطوير التعليم في مصر يستهدف مشاركة الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومعاونيهم وممثلى المجتمع المدنى وخبراء التعليم فى إعداد مقترحات التطوير والتحديث في ملف تطوير التعليم في مصر، وسوف يناقش على مدار أربعة أيام عددا من المحاور الرئيسية تتمثل في: تشخيص الوضع الراهن لمنظومة التعليم الجامعي والتحديات، الشفافية والوضوح، ملاءمة التخصصات وسوق العمل، أوضاع هيئة التدريس، نظم القبول بالجامعات المصرية ووضع معايير جديدة، الكثافة وعلاقتها بالجودة، معايير الجودة المحلية والعالمية، برامج تدريبية حديثة لأعضاء هيئة التدريس والطلاب، العدالة وتكافؤ الفرص والتميز اللامحدود، المشاركة المجتمعية من كل أطياف المجتمع المستهدف، وضع أطر للرقابة والتقييم بشكل مستمر. 

نشر في آخر الأخبار

بدأ اليوم الخميس الموافق 23/2/2017 فعاليات المنتدى الأول للجامعات المصرية لتطوير التعليم الجامعى(نحو تعليم أفضل) تحت رعاية الأستاذ الدكتور/خالد عبد الغفار- وزير التعليم العالى والبحث العلمى واللواء /محمود عشماوى – محافظ القليوبية والاستاذ الدكتور/السيد القاضى- رئيس جامعة بنها وذلك بحضور كلا من الأستاذ الدكتور/هانى النقراشى – مستشار فخامة رئيس الجمهورية
واللواء الدكتور/خالد متولى نيابة عن محافظ جنوب سيناء و الأنبا /بولس سرور نيابة عن قداسة البابا تواضروس و الأستاذ الدكتور/على ابو هاشم نيابة عن فضيلة الامام شيخ الأزهر وذلك لمناقشة تطوير التعليم في مصر. 

نشر في آخر الأخبار

تنظم جامعة بنها اليوم الخميس فى العاشرة صباحا بقاعة الإحتفالات بمجمع الكليات منتدى الحوار الأول للجامعات المصرية «الحكومية والخاصة »، تحت شعار« نحو تعليم أفضل »، في الفترة ما بين 22-25 من الشهر الجاري لمناقشة تطوير التعليم في مصر بحضور الدكتور / خالد عبد الغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور/ طارق شوقي - وزير التربية والتعليم واللواء / محمود عشماوي - محافظ القليوبية. 
حيث أكد الدكتور / السيد القاضي - رئيس جامعة بنها أن هذا المنتدي يعد أكبر تجمع لكل أطياف المجتمع المختلفة من وزراء ومحافظين ورؤساء نقابات واتحادات وأحزاب ورجال الدين الممثل من الأزهر والكنيسة ورجال الأعمال وشباب الجامعات المصرية الحكومية والأهليه والخاصة وأعضاء هيئة التدريس ورؤساء الجامعات المصرية والخاصة والاهلية واللجان النيابية واللجان المتخصصة برئاسة الجمهورية ورئيس المجلس ووكلاءه ومستشارى رئيس الجمهورية. وأضاف القاضي أن الهدف من هذا المنتدى وضع رؤية واقعية لتطوير منظومة التعليم الجامعى من وجهة نظر كل اطياف المجتمع تكون قابلة للتنفيذ والأخذ بها وخاصة فى ظل وجود كل الجهات التنفيذية والسياسية والمجتمعية والشبابية والأكاديمية، موضحاً أن وجود هذا التجمع الضخم هام وضرورى لان التعليم قضية وطن حتى ترجع الريادة التعليمية المصرية لمنافسة سوق العمل المحلى والدولى. وقال القاضي: إن هذا المنتدي يأتي في إطار سعي الدولة لتطوير التعليم والبحث العلمي، فكان من واجب جامعة بنها المساهمة في وضع رؤية شاملة من خلال نقل رؤية الطلاب وأعضاء الهيئة التعليمية ومنظمات المجتمع المدني إلى المسئولين، مضيفًا أن جامعة بنها تسعى للقيام بتطوير حقيقي للعملية التعليمية يشارك فيه كافة فئات المجتمع من أساتذة ومعاونين وطلاب وإداريين من خلال المنتدى الأول لتطوير التعليم الذي تنظمه الجامعة. 

نشر في آخر الأخبار

نظمت جامعة بنها مجموعة من ورش العمل التحضيرية لمؤتمر تطوير التعليم قبل الجامعى، حيث تم مناقشة مجموعة من المحاور الخاصة بجودة التعليم، واقتراح القواعد المثلي لاختيار القيادات داخل المؤسسات التعليمية، كما تم وضع مجموعة من الحلول الواقعية داخل خطة لتأهيل خريجى جامعة بنها لمواكبة احتياجات سوء العمل من خلال ربط الدراسة الجامعية بالاحتياجات الواقعية للعمل. حيث أكد الدكتور/ ابراهيم فوده - عميد كلية تربية بنها على ضرورة أن تكون حلول التطوير فى التعليم مناسبة مع واقع المجتمع المصرى من أجل النهوض بمصرنا الحبيبة. فيما وجهت اللجنة المسئولة عن ورش العمل الخاصة بمؤتمر تطوير التعليم الشكر للطلاب المشاركين على اسهامهم فى وضع حلول وطرح بدائل وافكار اتسمت بالمناقشات والحلول الثرية والفعالة وتم تحديد يوم الثلاثاء القادم الموافق 2017/02/14 الساعة الثانية ظهرا لاستكمال الحوار وورش العمل وصدور التوصيات النهائية. كان ذلك تحت رعاية الدكتور/ السيد القاضى- رئيس الجامعة، وبحضور الدكتور/ ابراهيم فوده - عميد كلية التربية، والدكتور/ سعد محمد سعد - مدير مركز ضمان الجودة، والدكتور/ محمد سليم - نائب مدير مركز ضمان الجودة، والدكتور/ هند عبدالله - نائب مدير مركز ضمان الجوده للشئون الادارية والماليةن والدكتور/ مصبح الكحيلى - مدير الإدارة العامة لرعاية الشباب.

نشر في آخر الأخبار

الملتقى العلمى الأول لتطوير منظومة التعليم وضمان جودة التنميه المدنيه والعمل المؤسسى

نشر في آخر الأخبار

التقي الدكتور/ السيد القاضي - رئيس جامعة بنها يوم الخميس بعدد من معاوني أعضاء هيئة التدريس في كليات الجامعة الخمسة عشر خلال ورشة عمل أدارها الدكتور/ السيد فودة - عميد كلية الحقوق والدكتور/ محمد منصور- وكيل الحقوق لشئون البيئة والمجتمع والدكتور/ خالد عيسوي - منسق عام الأنشطة الطلابية.
ناقش رئيس الجامعة مع عدد من معاوني أعضاء هيئة التدريس عدداً من الموضوعات جاء في مقدمتها أهمية دعم البحث العلمي والتطبيقي لتقديم حلول للمشاكل المجتمعية، كما ناقش أهمية تنمية قدرات معاوني أعضاء هيئة التدريس وعمل دورات للتنمية العلمية وتحديث المحتوي العلمي الخاص بهذه الدورات، وأستمع رئيس الجامعة إلي وجهات نظر معاوني أعضاء هيئة التدريس الحاضرين حول معايير إختيار وتكليف المعيدين وطالبهم القاضي بتقديم رؤية شامله لكيفية جذب مزيد من الوافدين للدراسة في كليات الجامعة مع الحفاظ علي جودة العملية التعليمية. وقال رئيس الجامعة أنه في إطار سعي الدولة لتطوير التعليم والبحث العلمي نري أن من واجب الجامعة المساهمة في وضع رؤية شاملة من خلال نقل رؤية الطلاب وأعضاء هيئة التدريس ومنظمات المجتمع المدني إلي المسئولين، مضيفاً أن جامعة بنها تسعي للقيام بتطوير حقيقي للعملية التعليمية يشارك فيه كافة فئات المجتمع من أساتذة ومعاونين وطلابًا وإداريين من خلال المنتدى الأول للمحاور الذي تنظمه الجامعة، في إطار منتدى الحوار، والذي يعقد في الفترة من 22 حتى 25 فبراير المقبل، برعاية الدكتور/ أشرف الشيحى - وزير التعليم العالي والبحث العلمي. يذكر أن جامعة بنها قد نظمت ورشة عمل الثلاثاء الماضي بحضور ممثلين من طلاب مختلف كليات الجامعة لمناقشة تطوير العملية التعليمية من خلال رؤية الطلاب، وقد قام الطلاب بالإتفاق علي عدد من المحاور التي تمثل أهمية كبري من وجهة نظرهم وفي مقدمتها ( سياسات القبول بالجامعات ونظم تقييم الطلاب وتطوير الامتحانات، ووضع برامج دراسية جديدة تسهم في تأهيل الطلاب وسد احتياجات سوق العمل من الخريجين اللذين يحتاجهم). ومن جانبه أكد الدكتور خالد عيسوي إن الطلاب أكدوا على ضرورة الاهتمام بمختلف الأنشطة الطلابية وزيادة الرعاية الصحية، وطالبوا بتطبيق نظم التعليم الالكتروني والاهتمام بالتدريب الميداني والعملي مع الالتزام بتطبيق معايير الجودة في العملية التعليمية. 

نشر في آخر الأخبار
الصفحة 1 من 2