قال الدكتور يسري السعيد مدير مستشفى بنها الجامعي، إنه تم الدفع بعدد من الطلاب من كلية التمريض بجامعة بنها للتغلب على إضراب الأطباء الذي قام به بعض الممرضين بالمستشفي.

وأشار «السعيد» في تصريح له اليوم الأحد، أن من قام بالإضراب عدد قليل نحو 40 ممرضا من أصل 1850 ممرض هم إجمالي العاملين بالمستشفى، مشيرا إلى أن الإضراب لم ولن يؤثر على سير العمل.

واكمل «السعيد» أن إدارة المستشفى غير مسئولة عن صرف بدل مكافأة الامتحانات فهي تتم بناء على بروتوكول ومخاطبات بين وزارة التعليم العالي والمالية والمستشفى، مشيرًا إلى أن مشكلة التأمين العلاجي تتبع جمعية التأمين التابعة لوزارة التضامن الاجتماعي وخارج اختصاص المستشفى.

كان بعض الممرضات بمستشفى جامعة بنها دخلوا في إضراب عام داخل المستشفى وامتنعوا عن العمل بسبب عدم صرف مكافأة الامتحانات وبدل السهر وكذا عدم تطبيق نظام علاج شامل لهم بالمستشفى اسوة بغيرهم العاملين في المستشفيات الأخرى.

نشر في آخر الأخبار

نظمت جامعة بنها قافلة شاملة لدعم محدودى الدخل ورفع المعاناة عن أهالى القرى الأكثر إحتياجا بمحافظات صعيد مصر وذلك تأكيدا لتعزيز دور الجامعة فى خدمة المجتمع حيث أطلقت جامعه بنها برئاسة الدكتور/ السيد يوسف القاضى وبالتنسيق مع محافظة القليوبية ومحافظة أسيوط وجامعة أسيوط أكبر قافلة لدعم أبناء وأهالى قرية عرب العطيات بأسيوط.
وشهدت القافلة إقبالا كبيرا من أهالى قرية عرب العطيات بأسيوط حيث لاقت القافلة الطبية ترحيباً كبيراً من الأهالى وقام أساتذة كلية الطب بجامعة بنها بالكشف على أكثر من 800 مريض ومريضة من أبناء القرية وإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية وصرف الأدوية اللازمة لمختلف الحالات. كما تم الكشف على أكثر من 200 حالة بيطرية من خلال أطباء كلية الطب البيطرى بمشتهر كما قامت القافلة الهندسية بقياس عوادم السيارات وعمل تحاليل لعينات مياة الشرب بالقرية ونظمت القافلة الزراعية ندوات تثقيفية عن الزراعة والمحاصيل الزراعية كما قامت كلية التمريض بالجامعة بتنظيم ندوات إرشادية عن الصحة العامة والأسعافات الأولية والتمريض. وقال الدكتور/ السيد يوسف القاضى - رئيس جامعة بنها أن مثل هذه القوافل تهدف إلى تقديم الرعاية والدعم للمواطنين فى أماكن تواجدهم وذلك فى اطار توجهات القيادة السياسية بدعم محدودى الدخل ورفع المعاناة عن أهالى القرى الأكثر إحتياجا وزيادة أواصر المحبة والترابط بين أبناء الوطن الواحد مشيرا إلى أن القافلة شارك فيها اكثر من72 عضو من هيئة تدريس ومعاونيهم وعددا من الطلاب والعاملين بمختلف كليات الجامعة لمساعدة أهالى القرية وذلك بالتعاون بين جامعتى بنها وأسيوط. وأشار القاضى إلى أن القافلة تضمنت منظفات ومطهرات وصابون من إنتاج كلية العلوم وسلع عذائية و لحوم مجمدة وجبن وبطاطين بالإضافة إلى عددا من الملابس الجاهزة والأحذية وبعض الأجهزة والأدوات الكهربائية. وأكد رئيس الجامعة على ضرورة تعزيز دور الجامعات فى المشاركة المجتمعية داخل القرى الأكثر إحتياجا والإهتمام بالرعاية الإجتماعية والصحيه لأهالينا البسطاء في مختلف محافظات مصر مشيرا إلى أنه يجرى حاليا التواصل مع رجال الأعمال ومؤسسات المجتمع المدنى للمساهمة فى تنظيم قوافل أخرى لدعم القرى المصرية. يذكر أن أعضاء مجلس جامعة بنها وعددا من أعضاء هيئه التدريس ومعاونيهم والعاملين قد أعلنوا مشاركتهم فى القافلة وقاموا بالتبرع للمساهمة فى إعداد القافلة وتوفير جميع إحتياجاتها. 

نشر في آخر الأخبار