Arrow
Arrow
Slider
vission

الرؤية


أن تكون كلية التمريض جامعة بنها مركزاً للتميز والريادة بين كليات التمريض محلياً وإقليميا. المزيد

mission

الرسالة


الإلتزام باعداد خريج على درجة عالية من الجودة قادر على تقديم الرعاية التمريضية الشاملة طبقا للمعايير القومية المرجعية. المزيد

goals

الأهداف


تطوير الكلية لتكون مركز إشعاع علمي فى عمليات التعليم والتعلم فى مجال التمريض. المزيد

كلمة عميد الكلية

بسم الله الرحمن الرحيم
(وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسوله والمؤمنون)
صدق الله العظيم

يطيب لي أن أتقدم إلى طلبة وطالبات كلية التمريض بأخلص التهاني وأتمنى لكم التوفيق والنجاح، إننا ننتظر منكم الكثير فمهنة التمريض من المهن المقدسة التي نقدرها لأنكم تؤدون دوراً بارزاً فى الإرتقاء بصحة الفرد والأسرة والمجتمع بأكمله، ونتمنى منكم تحقيق أمل الوصول إلى الإعتماد فى ظل القيادة الرائدة الحالية تمهيداً للمساهمة فى تنمية الوطن الحبيب مصر.

كل الأمنيات لكم جميعا بالتوفيق والنجاح لكم لتحقيق مستقبل واعد بإذن الله.

أ.د/ هويدا صادق عبدالحميد

IT Unit

IT Unit

صرح الدكتور/ حسين المغربي - القائم بعمل رئيس جامعة بنها أن الدكتور/ خالد عبدالغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي قد أصدر قرارا بتشكيل المجلس التنفيذي للجنة العليا للأنشطة الطلابية بالجامعات والمعاهد المصرية للعام الجامعي الحالي.
وأضاف المغربي أن قرار وزير التعليم العالي قد تضمن تعيين الدكتور/ طايع عبداللطيف - مستشار الوزير للأنشطة الطلابية كمدير للمكتب التنفيذي، كما شمل القرار تعيين الدكتور/ خالد عيسوي - المشرف على الأنشطة الطلابية بجامعة بنها كمسئول الجوالة بالمجلس التنفيذي للجامعات والمعاهد المصرية.
وتوجه الدكتور المغربي للدكتور عيسوي بالتهنئة علي ثقة وزير التعليم العالي فيه، متمنياً لسيادته المزيد من التقدم والنجاح.
ومن جانبه أكد الدكتور/ خالد عيسوي ان نشاط الجوالة والأنشطة الكشفية تعد مصنعا للرجال والقادة فهي تدرب الشباب على الإعتماد على النفس، مشيراً أن أهم المبادئ الأساسية للجوالة هي حب الوطن وتنمية الولاء لدى شباب الجوالة والعمل بتفاني وإجتهاد لتحقيق التنمية المستدامة في جميع المجالات.

تشارك جامعة بنها في فعاليات أسبوع شباب الجامعات الثاني عشر الذي يحمل شعار «بالعلم والمعرفة ننطلق نحو البناء» وتنظمه جامعة كفر الشيخ بمشاركة أكثر من 5 آلاف طالب وطالبة من 26 جامعة مصرية.
وقال الدكتور/ حسين المغربي - القائم باعمال رئيس جامعه بنها أن الجامعة حريصه على المشاركه الإيجابيه في هذا التجمع الطلابي الكبير والتواصل الفعال بين كل الجامعات المصريه .
واشار المغربى الى ان أسبوع شباب الجامعات المصرية يعد من أهم اللقاءات الشبابية التى تجمع الشباب على مستوى الجامعات والمعاهد المصرية ويضم العديد من الفعاليات والانشطة التى من شأنها اكتشاف المواهب والإبداعات المختلفه التي يملكها الطلاب وتنميتها.
من جانبه قال الدكتور/ خالد عيسوى - منسق عام الانشطة الطلابية ان جامعه بنها تشارك في اسبوع شباب الجامعات بوفد يضم 120 طالب وطالبة ومشرف ينافسون علي المراكز الأولي في جميع المسابقات المختلفه متمنيا نجاح أسبوع شباب الجامعات الثانى عشر في تحقيق أهدافه.
واكد الدكتور/ مصبح الكحيلى - مدير عام رعاية الشباب ان منتخب الجوالة بالجامعة شارك فى المهرجان الكشفى للجامعات المصرية الذي أقيم بمخيم الجوالة بجامعة كفرالشيخ خلال افتتاح المهرجان الكشفي والإرشادي بحضور مستشار وزير التعليم العالي للأنشطة الطلابية ورئيس جامعة كفرالشيخ ورئيس الاتحاد العام للكشافة والإرشاد ومنسق عام الأنشطة الطلابية بجامعة بنها ورئيس إتحاد طلاب الجامعة

أشاد الدكتور/ علاء عبدالحليم - محافظ القليوبية بنجاح المؤتمر الدولى لتطوير التعليم العالى فى ضوء المتغيرات والمعايير العالمية والذى نظمته جامعة بنها خلال الفترة من 22 إلى 23 يناير 2019، وأثني علي الجهد المبذول لانجاح المؤتمر الذي لاقى صدي كبير لما نوقش فيه علي مدي جلساته والخروج بتوصيات هامه تهدف لتطوير التعليم، مشيراً أن جامعة بنها سباقه في خدمة تطوير التعليم العالي في مصر.
جاء ذلك خلال حضوره مجلس جامعة بنها الذي ترأسه الدكتور/ حسين المغربي - القائم بعمل رئيس الجامعة وبحضور عمداء الكليات.
واشار الدكتور المغربي أن المؤتمر شارك فيه علي مدي 9 جلسات علمية، 20 جامعة دولية وعربية ومصرية، حيث ألقي الدكتور ستيفن شادويك مدير التخطيط الاستراتيجي بجامعة بريستول البريطانية، محاضرة رئيسية عن آليات وسبل نجاح التخطيط الاستراتيجي في مؤسسات التعليم العالي.
ووجه الدكتور المغربي الشكر لجميع من شاركوا في نجاح هذا المؤتمر ، مشيراً أن المؤتمر جاء تفاعلاً مع المبادرة الرئاسية باعتبار عام 2019 هو عام التعليم في مصر ليتيح الفرصة لتبادل الأفكار الجديدة والخبرات والممارسات الجيدة بين المشاركين.
وقام الدكتور المغربي بعرض لأهم التوصيات التي خرج بها مؤتمر الجامعة الدولي والتي تنقسم الي توصيات علي المستوي القومي وأخري علي مستوي الجامعة، وقال المغربي أنه تم اليوم الموافقة واتخاذ الخطوات اللازمة لإنشاء استوديو تعليمي علي مستوي عالي بالجامعة لخدمة العملية التعليمية تنفيذا لاحد توصيات المؤتمر.
كما أضاف الدكتور عبدالحليم أن محافظة القليوبية استطاعت الفوز بمقعد في المجلس التنفيذي لعواصم الدول الافريقية وهو ما يساهم في زيادة العمق المصري في القارة الافريقية والذي تهتم به القيادة السياسية المصرية حيث أعلن الرئيس السيسي عن تولي مصر ادارة مقر الوحدة الافريقية هذا العام وكذا نقل مقر دول شمال افريقيا الي القاهرة، مشيراً أن القارة الافريقية متشوقة للدور القيادي لمصر. وأكد عبدالحليم علي أنه جاري الاعداد لمؤتمر افريقي دولي تنظمه محافظة القليوبية بالتعاون مع جامعة بنها، ويهدف الي تقييم العمق الافريقي لمصر من خلال دراسة عدد من الجوانب منها الطبية والهندسية كقوي ناعمة تتميز بها مصر في القارة الافريقية.
وأضاف الدكتور المغربي أن الجامعة بصدد البدء فى تنفيذ مبادرة صناعية مصر بالتعاون مع محافظة القليوبية لتدريب وتأهيل شباب المحافظة وصقل مهاراتهم فى بعض الحرف اليدوية التي يحتاجها المجتمع.

حصلت جامعة بنها على الميدالية الذهبية في (سباق الطريق للجامعات المصرية) والذى أقيم في جامعة أسوان بمشاركة 18 جامعة ضمن بطولة الأفروعربية المصرية الأولى لعام 2019.
وقال الدكتور/ مصبح الكحيلى - مدير عام رعاية الشباب ان الجامعة شاركت بوفد طلابى فى المسابقة وحصل الطالب مهند عمرو بكلية الهندسة بشبرا على الميدالية الذهبية فى مسابقة أرجوميتر الخاصة باللياقة البدنية.
جانبه وجه الدكتور/ حسين المغربي - القائم بأعمال رئيس الجامعة التهنئة للطالب الفائز بالميدالية الذهبية مؤكدًا أن الجامعة تعمل على تقديم الدعم والرعاية لأبنائها من الطلاب للمشاركة في الفعاليات والمسابقات التى تنظمها الوزارات والجامعات المصرية وذلك لإعلاء قيم التنافس الشريف بين الطلاب.
يذكر أن البطولة الأفروعربية المصرية الأولى بجامعة أسوان ضمت العديد من المسابقات الرياضية منها سباق الطريق للطلاب والطالبات ولذوي الاحتياجات الخاصة، ومسابقة الكاياك، ومسابقة أرجوميتر الخاصة باللياقة البدنية.

وصى المشاركون في المؤتمر الدولي لتطوير التعليم العالي في ضوء المتغيرات والمعايير العالمية والذي نظمته جامعة بنها خلال الفترة من 22 إلى 23 يناير الحالي برعاية الدكتور/ خالد عبدالغفار - وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور/ حسين المغربى - القائم بأعمال رئيس جامعة بنها والدكتور/ علاء عبدالحليم - محافظ القليوبية بمجموعة من التوصيات.

أولا: على المستوي القومي:

إعادة النظر في اللوائح والتشريعات الخاصة بالتعليم العالي بما يدعم العملية التعليمية والبحثية وإطلاق مشروع للإعتماد الدولي للبرامج الأكاديمية التي تقدمها الجامعات المصرية وتحسن البيئة التكنولوجية في الجامعات المصرية وتطوير استراتيجيات التعليم والتعلم لإعداد الطلاب لمهارات القرن21 ودمج البحث العلمي بالصناعة ومشاكل المجتمع وإنشاء شراكات مع القطاع الخاص في ضوء قانون حوافز العلوم وتكنولوجيا الإبتكار.
كما أوصى المؤتمر بضرورة العمل على جذب الخبراء الدوليين للعمل كأساتذة زائرين بالجامعات بما يتيح فرصة أكبر لتبادل الخبرات والتأكيد على ضرورة تفعيل مذكرات التفاهم وإتفاقيات التعاون التي توقعها الجامعات مع نظيراتها على المستوي والمحلي أو الدولي و إطلاق مشروع قومي لتطوير التعليم العالي في مصر.
وتبني مفهوم التخطيط الإستراتيجي في إدارة وحوكمة مؤسسات التعليم العالي وتشجيع إنشاء الجامعات الأهلية والغير هادفة للربح كنظام موازي للتعليم الحكومي.
وكذلك التوسع في إنشاء الكليات التكنولوجية وكليات خدمة المجتمع التي تخدم سوق العمل المحلي والإقليمي والدولي وتشجيع إنشاء شراكات بين الجامعات وبعضها على المستوى المحلي أو الإقليمي والدولي ودراسة ووضع آلية حوكمة مؤسسات التعليم العالي بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية ودراسة الإحتياجات المستقبلية لسوق العمل لوضع خطط كفيلة بتوفير خريجين متوافقين مع هذه الإحتياجات كأحد أساليب القضاء على البطالة.
وتحويل التعليم من الحفظ والتلقين إلى مهارات البحث العلمي وتنمية مهارات التفكير الناقد والقدرة علي حل المشكلات وإعادة صياغة شكل أسئلة الامتحان وتطوير نظم الإختبارات وتقويم الطلاب وتعميم الإختبارات والتصحيح الإلكتروني بالجامعات.
و أوصى المؤتمر أيضاً بتفعيل دور البنك القومي للمختبرات والأجهزة العلمية لرفع كفاءة استخدام الأجهزة العلمية بين المؤسسات البحثية المختلفة والتوسع في المنح الدراسية والبعثات والمهمات العلمية بالجامعات المصنفة دولياً وإنشاء حضانات للإبداع والإبتكار بكل جامعة تحت رعاية المجلس الأعلى للجامعات يتم من خلالها توفير الدعم اللازم للمبدعين فى كل المجالات وتنمية مهارات طلاب الجامعات والتوسع في تطبيق التعليم المدمج لذوي صعوبات التعلم والقدرات الخاصة و إدخال الوسائل التكنولوجية الحديثة في التعليم و زيادة التوجه نحو التعلم الإلكتروني أو التعلم المدمج ومتابعة أداء القيادات الجامعية بناءاً على معايير محددة وقابلة للقياس والاستقلالية المؤسسية والمرونة للجامعات وتبني الحوكمة والإدارة الفعاله في مؤسسات التعليم العالي وإعادة النظر في نظام أجازات أعضاء هيئة التدريس في التخصصات النادرة وتشجيع المستثمرين والشراكة مع المستثمرين وزيادة المبالغ المخصصة للمشروعات الطلابية بوحدة إدارة المشروعات بوزارة التعليم العالي.

ثانيا: توصيات على مستوي الجامعة:

أوصى المشاركين فى المؤتمر بضرورة إقامة مؤتمر دوري لتطوير التعليم سنوياً والتنسيق بين مراكز ومشروعات تطوير التعليم بالجامعة لتجنب التداخل والتضارب في الأهداف والخطط التنفيذية والأنشطة.
ودعم تنفيذ الخطة الإستراتيجية للجامعة وربطها بخطط الكليات وإعداد مشروعات ومبادرات محددة يتم متابعتها.
بصورة دقيقة بالإستعانة ببرنامج إلكتروني للمتابعة وربط المخرجات بالميزانيات لمؤشرات أداء واضحة ويتم قياسها بصورة مستمرة ودعم وتطوير مركز تنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات مع الإستعانة بخبرات قيادات الجامعة السابقين في التدريب لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والقيادات والعاملين.
وكذلك العمل على إنشاء برامج جديدة للطفولة المبكرة وذوي الإحتياحات الخاصة بكلية التربية وزيادة التبادل الطلابي مع الدول الأجنبية و العربية وتطوير وتحديث المناهج الدراسية وإنشاء استوديو تعليمي بالجامعة يخدم كافة البرامج ويتم تجهيزه على مستوى يسمح بالفيديو كونفرس والتعليم عن بعد وتبني الإستراتيجيات الحديثة في التعليم والتقويم وتدريب أعضاء هيئة التدريس والطلاب عليها وإنشاء وحدة إرشاد نفسي بالجامعة بالتنسيق مع كليات التربية والطب البشري والتمريض والآداب وإنشاء برامج مميزة للوافدين لدعم الموارد الذاتية ومواكبة التطورات الإقليمية وربط المعلومات والبيانات للطلاب وأعضاء هيئة التدريس والعاملين في قاعدة بيانات موحدة ومحدثة بالجامعة وتجهيز معامل اختبارات الكترونية مركزية بالجامعة .
كما أوصى المؤتمر بوضع آلية للتدريب المستمر للخريجين بالإشتراك مع النقابات المهنية ووضع خطة للعمل التطوعي وربطها بالتنمية المجتمعية والتوسع في التوأمة و البرامج المشتركة مع الجامعات الدولية ودعم البحث العلمي واستكمال تجهيز المعامل البحثية وإنشاء مكتب لدعم الكتابة العلمية لشباب الباحثين ووضع خطة لتحسين وضع الجامعة في التصنيفات الدولية والاستعانة بالخبراء من المهتمين غير الأكاديمين بالتدريس لإكساب الطلاب المزيد من الخبرات العلمية والمهنية وإنشاء لجنة لمتابعة تنفيذ التوصيات.